عزبه المعداوى
اهلا ومرحبا فى عزبه المعداوى ندعوكم للتسجيل معنا

عزبه المعداوى

عزبه المعدواى الشهداء منوفيه منتدى الاحبة لكل الاحبة
 
الرئيسيةبوابة العزبةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
حلم 5000 نسمة بعزبة المعداوى مركز الشهداء المنوفية
ا
بحام زى كل شاب أن تكون قريتى شامخة وكل شبابها ذو شأن
شاركنا الحلم** تواصل معنا*** بمشاركاتكم نرتقى ** نتمنى ان نستمتعوا معنا باوقات سعيدة ومفيدة **

اعوذ بالله من الشيطان الرجيم {اَللَهُ لا إِلَهَ إلا هو اَلحي ُ القَيَوم لا تأخذه سِنَةٌ ولا نوْمٌ لَّهُ مَا فيِِ السَمَاوَاتِ وَمَا في اَلأَرْضِ مَن ذَا الَّذِي يَشفَعُ عِنْدَهُ إِلاَّ بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَينَ أَيدِيهِمْ ِوَمَا خَلْفَهم وَلا َيُحِيطُونَ بشَيءٍ مِنْ علمِهِ إِلاَ بِمَا شَآء وَسعَ كُرْسِيُّهُ السَمَاوَاتِ وَالأَرضِ وَلاَ يَؤُدُه حِفْظُهُمَا وَهُوَ العَليُّ العَظِيمُ}

دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
المواضيع الأخيرة
» اسطوانة عقيدة الطفل المسلم
الأحد أغسطس 29, 2010 3:06 am من طرف ثروت الحناوى

» مصحف فلاش و80 مقريء في مساحه صغيره
السبت أغسطس 28, 2010 7:42 pm من طرف المدمر

» من أخلاقنا الوفاء
السبت أغسطس 28, 2010 3:58 pm من طرف محمود المعداوى

»  واعبدوا الله حق عبادته
الجمعة أغسطس 27, 2010 5:13 am من طرف المدمر

» قاموس الروشنة للشباب المدحرج
الجمعة أغسطس 27, 2010 5:00 am من طرف ثروت الحناوى

»  جميع اهداف عماد متعب في الزمالك 10 اهداف في 6 سنوات
الجمعة أغسطس 27, 2010 4:51 am من طرف ثروت الحناوى

» امرأة لوط عليه السلام
الجمعة أغسطس 27, 2010 4:36 am من طرف ثروت الحناوى

» اكبر مجموعة صور حب + خيانه + رومانسيه + فراق + حزن وغيرها
الجمعة أغسطس 27, 2010 4:04 am من طرف ثروت الحناوى

» تعالووووووووووووووووووووو وا يا أهلاوية اتفرجوووووووووووووووا
الجمعة أغسطس 27, 2010 3:54 am من طرف ثروت الحناوى

بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» اسطوانة عقيدة الطفل المسلم
الأحد أغسطس 29, 2010 3:06 am من طرف ثروت الحناوى

» مصحف فلاش و80 مقريء في مساحه صغيره
السبت أغسطس 28, 2010 7:42 pm من طرف المدمر

» من أخلاقنا الوفاء
السبت أغسطس 28, 2010 3:58 pm من طرف محمود المعداوى

»  واعبدوا الله حق عبادته
الجمعة أغسطس 27, 2010 5:13 am من طرف المدمر

» قاموس الروشنة للشباب المدحرج
الجمعة أغسطس 27, 2010 5:00 am من طرف ثروت الحناوى

»  جميع اهداف عماد متعب في الزمالك 10 اهداف في 6 سنوات
الجمعة أغسطس 27, 2010 4:51 am من طرف ثروت الحناوى

» امرأة لوط عليه السلام
الجمعة أغسطس 27, 2010 4:36 am من طرف ثروت الحناوى

» اكبر مجموعة صور حب + خيانه + رومانسيه + فراق + حزن وغيرها
الجمعة أغسطس 27, 2010 4:04 am من طرف ثروت الحناوى

» تعالووووووووووووووووووووو وا يا أهلاوية اتفرجوووووووووووووووا
الجمعة أغسطس 27, 2010 3:54 am من طرف ثروت الحناوى

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
منتدى
منتدى
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
يوليو 2018
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
      1
2345678
9101112131415
16171819202122
23242526272829
3031     
اليوميةاليومية

شاطر | 
 

 الاعجاز اللغوي في القرآن الكريم والفرق بين الزوجة و المرأة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمود المعداوى
رئيس مجلس الاداره
رئيس مجلس الاداره
avatar

عدد المساهمات : 27
نقاط : 14754
السٌّمعَة : 0
تاريخ الميلاد : 25/12/1977
تاريخ التسجيل : 04/07/2010
العمر : 40

مُساهمةموضوع: الاعجاز اللغوي في القرآن الكريم والفرق بين الزوجة و المرأة   الأحد أغسطس 01, 2010 8:33 pm

الاعجاز اللغوي في القران

البلاغة في القران والدقة في التعبير والبيان

متى تكون المرأة زوجاً ومتى لا تكون ؟

عند استقراء الآيات القرآنية التي جاء فيها اللفظين ، نلحظ أن لفظ "زوج" يُطلق على المرأة إذا
كانت الزوجية تامّة بينها وبين زوجها ، وكان التوافق والإقتران والإنسجام تامّاً بينهما ، بدون اختلاف
ديني أو نفسي أو جنسي ..
فإن لم يكن التوافق والإنسجام كاملاً ، ولم تكن الزوجية متحقّقة بينهما ، فإن القرآن يطلق عليها
"امرأة" وليست زوجاً ، كأن يكون اختلاف ديني عقدي أو جنسي بينهما ..

ومن الأمثلة على ذلك

قوله تعالى : "وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُم مِّنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِّتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُم مَّوَدَّةً وَرَحْمَةً
إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ" ،

وقوله تعالى : "وَالَّذِينَ يَقُولُونَ رَبَّنَا هَبْ لَنَا مِنْ أَزْوَاجِنَا وَذُرِّيَّاتِنَا قُرَّةَ أَعْيُنٍ وَاجْعَلْنَا لِلْمُتَّقِينَ إِمَامًا" .



وبهذا الإعتبار جعل القرآن حواء زوجاً لآدم ، في قوله تعالى : "وَقُلْنَا يَا آدَمُ اسْكُنْ أَنتَ وَزَوْجُكَ
الْجَنَّةَ" . وبهذا الإعتبار جعل القرآن نساء النبي صلى الله عليه وآله وسلم "أزواجاً" له ، في قوله
تعالى : "النَّبِيُّ أَوْلَى بِالْمُؤْمِنِينَ مِنْ أَنفُسِهِمْ وَأَزْوَاجُهُ أُمَّهَاتُهُمْ" .

فإذا لم يتحقّق الإنسجام والتشابه والتوافق بين الزوجين لمانع من الموانع فإن القرآن يسمّي
الأنثى "امرأة" وليس "زوجاً"

قال القرآن : امرأة نوح ، وامرأة لوط ، ولم يقل : زوج نوح أو زوج لوط ، وهذا في قوله تعالى : "ضَرَبَ
اللَّهُ مَثَلًا لِّلَّذِينَ كَفَرُوا اِمْرَأَةَ نُوحٍ وَاِمْرَأَةَ لُوطٍ كَانَتَا تَحْتَ عَبْدَيْنِ مِنْ عِبَادِنَا صَالِحَيْنِ فَخَانَتَاهُمَا" .
إنهما كافرتان ، مع أن كل واحدة منهما امرأة نبي ، ولكن كفرها لم يحقّق الإنسجام والتوافق بينها
وبين بعلها النبي . ولهذا ليست "زوجاً" له ، وإنما هي "امرأة" تحته .


ولهذا الإعتبار قال القرآن : امرأة فرعون ، في قوله تعالى : "وَضَرَبَ اللَّهُ مَثَلًا لِّلَّذِينَ آمَنُوا اِمْرَأَةَ
فِرْعَوْنَ" .

لأن بينها وبين فرعون مانع من الزوجية ، فهي مؤمنة وهو كافر ، ولذلك لم يتحقّق الإنسجام بينهما
، فهي "امرأته" وليست "زوجه"

ومن روائع التعبير القرآني العظيم في التفريق بين "زوج" و"امرأة" ما جرى في إخبار القرآن عن
دعاء زكريا ، عليه وعلى نبينا أفضل الصلاة والسلام ، أن يرزقه ولداً يرثه . فقد كانت امرأته عاقر لا
تنجب ، وطمع هو في آية من الله تعالى ، فاستجاب الله له ، وجعل امرأته قادرة على الحمل
والولادة .

عندما كانت امرأته عاقراً أطلق عليها القرآن كلمة "امرأة" ،

قال تعالى على لسان زكريا : " وَكَانَتِ امْرَأَتِي عَاقِرًا فَهَبْ لِي مِن لَّدُنكَ وَلِيًّا " . وعندما أخبره الله
تعالى أنه استجاب دعاءه ، وأنه سيرزقه بغلام ، أعاد الكلام عن عقم امرأته ، فكيف تلد وهي عاقر ،
قال تعالى : " قَالَ رَبِّ أَنَّىَ يَكُونُ لِي غُلاَمٌ وَقَدْ بَلَغَنِيَ الْكِبَرُ وَامْرَأَتِي عَاقِرٌ قَالَ كَذَلِكَ اللّهُ يَفْعَلُ مَا
يَشَاء"

وحكمة إطلاق كلمة "امرأة" على زوج زكريا عليه السلام أن الزوجية بينهما لم تتحقّق في أتمّ
صورها وحالاتها ، رغم أنه نبي ، ورغم أن امرأته كانت مؤمنة ، وكانا على وفاق تامّ من الناحية
الدينية الإيمانية .

ولكن عدم التوافق والإنسجام التامّ بينهما ، كان في عدم إنجاب امرأته ، والهدف "النسلي" من
الزواج هو النسل والذرية ، فإذا وُجد مانع بيولوجي عند أحد الزوجين يمنعه من الإنجاب ، فإن
الزوجية لم تتحقّق بصورة تامّة .
ولأن امرأة زكريا عليه السلام عاقر ، فإن الزوجية بينهما لم تتمّ بصورة متكاملة ، ولذلك أطلق عليها
القرآن كلمة "امرأة"

وبعدما زال المانع من الحمل ، وأصلحها الله تعالى ، وولدت لزكريا ابنه يحيى ، فإن القرآن لم يطلق
عليها "امرأة" ، وإنما أطلق عليها كلمة "زوج" ، لأن الزوجية تحقّقت بينهما على أتمّ صورة .


قال تعالى : "وَزَكَرِيَّا إِذْ نَادَى رَبَّهُ رَبِّ لَا تَذَرْنِي فَرْدًا وَأَنتَ خَيْرُ الْوَارِثِينَ * فَاسْتَجَبْنَا لَهُ وَوَهَبْنَا لَهُ
يَحْيَى وَأَصْلَحْنَا لَهُ زَوْجَهُ"

والخلاصة أن امرأة زكريا عليه السلام قبل ولادتها يحيى هي "امرأة" زكريا في القرآن ، لكنها بعد
ولادتها يحيى هي "زوج" وليست مجرّد امرأته .

وبهذاعرفنا الفرق الدقيق بين "زوج" و "امرأة " أي التعبير القرآني العظيم ،
وأنهما ليسا مترادفين



وماينطق عن الهوى ان هو الا وحي يوحى
سبحان الله دقه في البيان والتعبير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://elmadawy2020.yoo7.com
 
الاعجاز اللغوي في القرآن الكريم والفرق بين الزوجة و المرأة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
عزبه المعداوى :: المنتدى العام-
انتقل الى: