عزبه المعداوى
اهلا ومرحبا فى عزبه المعداوى ندعوكم للتسجيل معنا

عزبه المعداوى

عزبه المعدواى الشهداء منوفيه منتدى الاحبة لكل الاحبة
 
الرئيسيةبوابة العزبةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
حلم 5000 نسمة بعزبة المعداوى مركز الشهداء المنوفية
ا
بحام زى كل شاب أن تكون قريتى شامخة وكل شبابها ذو شأن
شاركنا الحلم** تواصل معنا*** بمشاركاتكم نرتقى ** نتمنى ان نستمتعوا معنا باوقات سعيدة ومفيدة **

اعوذ بالله من الشيطان الرجيم {اَللَهُ لا إِلَهَ إلا هو اَلحي ُ القَيَوم لا تأخذه سِنَةٌ ولا نوْمٌ لَّهُ مَا فيِِ السَمَاوَاتِ وَمَا في اَلأَرْضِ مَن ذَا الَّذِي يَشفَعُ عِنْدَهُ إِلاَّ بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَينَ أَيدِيهِمْ ِوَمَا خَلْفَهم وَلا َيُحِيطُونَ بشَيءٍ مِنْ علمِهِ إِلاَ بِمَا شَآء وَسعَ كُرْسِيُّهُ السَمَاوَاتِ وَالأَرضِ وَلاَ يَؤُدُه حِفْظُهُمَا وَهُوَ العَليُّ العَظِيمُ}

دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
المواضيع الأخيرة
» اسطوانة عقيدة الطفل المسلم
الأحد أغسطس 29, 2010 3:06 am من طرف ثروت الحناوى

» مصحف فلاش و80 مقريء في مساحه صغيره
السبت أغسطس 28, 2010 7:42 pm من طرف المدمر

» من أخلاقنا الوفاء
السبت أغسطس 28, 2010 3:58 pm من طرف محمود المعداوى

»  واعبدوا الله حق عبادته
الجمعة أغسطس 27, 2010 5:13 am من طرف المدمر

» قاموس الروشنة للشباب المدحرج
الجمعة أغسطس 27, 2010 5:00 am من طرف ثروت الحناوى

»  جميع اهداف عماد متعب في الزمالك 10 اهداف في 6 سنوات
الجمعة أغسطس 27, 2010 4:51 am من طرف ثروت الحناوى

» امرأة لوط عليه السلام
الجمعة أغسطس 27, 2010 4:36 am من طرف ثروت الحناوى

» اكبر مجموعة صور حب + خيانه + رومانسيه + فراق + حزن وغيرها
الجمعة أغسطس 27, 2010 4:04 am من طرف ثروت الحناوى

» تعالووووووووووووووووووووو وا يا أهلاوية اتفرجوووووووووووووووا
الجمعة أغسطس 27, 2010 3:54 am من طرف ثروت الحناوى

بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» اسطوانة عقيدة الطفل المسلم
الأحد أغسطس 29, 2010 3:06 am من طرف ثروت الحناوى

» مصحف فلاش و80 مقريء في مساحه صغيره
السبت أغسطس 28, 2010 7:42 pm من طرف المدمر

» من أخلاقنا الوفاء
السبت أغسطس 28, 2010 3:58 pm من طرف محمود المعداوى

»  واعبدوا الله حق عبادته
الجمعة أغسطس 27, 2010 5:13 am من طرف المدمر

» قاموس الروشنة للشباب المدحرج
الجمعة أغسطس 27, 2010 5:00 am من طرف ثروت الحناوى

»  جميع اهداف عماد متعب في الزمالك 10 اهداف في 6 سنوات
الجمعة أغسطس 27, 2010 4:51 am من طرف ثروت الحناوى

» امرأة لوط عليه السلام
الجمعة أغسطس 27, 2010 4:36 am من طرف ثروت الحناوى

» اكبر مجموعة صور حب + خيانه + رومانسيه + فراق + حزن وغيرها
الجمعة أغسطس 27, 2010 4:04 am من طرف ثروت الحناوى

» تعالووووووووووووووووووووو وا يا أهلاوية اتفرجوووووووووووووووا
الجمعة أغسطس 27, 2010 3:54 am من طرف ثروت الحناوى

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
منتدى
منتدى
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
نوفمبر 2017
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
  12345
6789101112
13141516171819
20212223242526
27282930   
اليوميةاليومية

شاطر | 
 

  رمضان.. انطلاقة بالقرآن

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمود المعداوى
رئيس مجلس الاداره
رئيس مجلس الاداره
avatar

عدد المساهمات : 27
نقاط : 13564
السٌّمعَة : 0
تاريخ الميلاد : 25/12/1977
تاريخ التسجيل : 04/07/2010
العمر : 39

مُساهمةموضوع: رمضان.. انطلاقة بالقرآن   الإثنين أغسطس 09, 2010 3:20 pm

بقلم: الشيخ/ السيد عبد الله غنيمي

ودائمًا يبقى لشهر رمضان مذاقه الذي يميزه عن باقي الشهور، فيجعل القلوب تشتاق إليه، والنفوس تهفو عليه، والأفئدة تتطلع إليه، فالكل يترقب قدوم رمضان، ويعدُّ الأيام ابتهاجًا بقدومه؛ فماذا في رمضان ليس في غيره من الشهور؟ حتى يظفر بهذا الشغف، وذاك الانتظار!.



لا شك أننا لو أردنا أن نعدِّد فضائل رمضان فسوف يطول بنا المقام، وربما نجد أنفسنا في روضة من الفضائل لا حد لها، وهذه الفضائل تكفي لأن يحظى رمضان بتلك المشاعر الإيمانية والروحية لدى كل المسلمين، فهو شهر تتنزل فيه الرحمات، وشهر استجابة الدعاء، وشهر رفع الدرجات ومحو السيئات، وشهر المباهاة، وشهر المواساة، وشهر التراحم.



لكن أبرز ما في رمضان أنه شهر القرآن ﴿شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنْزِلَ فِيهِ الْقُرْآَنُ هُدًى لِلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ﴾ (البقرة: من الآية 185)، وهذه الآية تستدعي منا وقفات تلو الوقفات؛ فما القرآن؟






سؤال يحتاج أن نبحث عن إجابته في نفوسنا، قبل أن نبحث عنها في الكتب، أو نسأل عنها العلماء، وبصيغة أخرى؛ ماذا يعني القرآن الكريم لكل مسلم؟ ما قيمة القرآن عند كل مسلم؟ ما التصور الحقيقي للقرآن؟ هل حروف يردِّدها اللسان؟ أم نغم تتمايل له الآذان؟ أم ختمات نتسابق على إحراز أكبر عدد منها في رمضان؟



من المؤسف أن هذا حال الكثيرين منا في رمضان، وقليلاً ما نلتفت للإجابة الحقيقية لهذا السؤال الذي طرحناه، ما القرآن؟ ما مهمة القرآن في حياتنا؟



القرآن كما يعرِّفه صاحب الظلال- عليه سحائب الرحمة-: "هو كتاب الأمة الخالد، ودستورها الراشد، أخرجها من الظلمات إلى النور، فأنشأها هذه النشأة، وبدَّلها من خوفها أمنًا، ومكَّن لها في الأرض، ووهبها مقوماتها التي صارت بها أمة، ولم تكن من قبل شيئًا"، "إن الله يرفع بهذا الكتاب أقوامًا, ويضع به آخرين" (رواه مسلم).



وإذا استعرضنا آيات القرآن وهي تتحدث عن القرآن فسنجد تلك المعاني واضحة جلية، ومن ثم أصبح من الواجب على مسلمي العصر، أن يراجعوا أنفسهم في تعاملهم مع القرآن، فالقرآن كتاب هداية للناس، كل الناس ﴿هُدًى لِلنَّاسِ﴾، هداية للمتقين ﴿هُدًى لِلْمُتَّقِينَ﴾ (البقرة: من الآية 2)، يهدي للتي هي أقوم ﴿إِنَّ هَذَا الْقُرْآَنَ يَهْدِي لِلَّتِي هِيَ أَقْوَمُ﴾ (الإسراء: من الآية 9)، روح تحيي القلوب والأجسام، ونور يضيء الطريق للجوارح والأبدان ﴿وَكَذَلِكَ أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ رُوحًا مِنْ أَمْرِنَا مَا كُنْتَ تَدْرِي مَا الْكِتَابُ وَلَا الْإِيمَانُ وَلَكِنْ جَعَلْنَاهُ نُورًا نَهْدِي بِهِ مَنْ نَشَاءُ مِنْ عِبَادِنَا وَإِنَّكَ لَتَهْدِي إِلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ (52)﴾ (الشورى)، في ظلال هذه المعاني ينبغي أن تكون الحياة مع القرآن انطلاقًا من شهر رمضان، والحياة مع معانيه؛ أكثر من الانشغال بمبانيه، وتدبر آياته أعمق من ترديد كلماته، والعمل بتعاليمه أكثر شغلاً واهتمامًا من عدد ختماته، فرب قارئ للقرآن والقرآن يلعنه، وكم من قارئ للقرآن لا يتجاوز حناجره، ولا يرفع عن رأسه قدر أنملة، كم من أمر في القرآن تلوناه ولم نأته، وكم من نهي في القرآن تلوناه ونأتيه، إننا بحاجة لأن نحسن تعاملنا مع القرآن بالقدر الذي يليق بمكانة القرآن، الذي جعل من رعاة البقر والغنم قادة وسادة للأمم، ومن عبدة الأصنام هداة على مر الزمان؛ لنسعد في دنيانا، ونفوز بأعظم حظوظ الآخرة.



فالنبي صلى الله عليه وسلم يقول: "من قرأ القرآن وعمل بما فيه أُلبس والداه تاجًا يوم القيامة ضوءه أحسن من ضوء الشمس في بيوت الدنيا لو كانت فيكم؛ فما ظنكم بالذي عمل بهذا" (رواه أبو داود).



ويقول صلى الله عليه وسلم: "من قرأ القرآن، واستظهره، فأحلَّ حلاله وحرَّم حرامه؛ أدخله الله به الجنة، وشفَّعه في عشرة من أهل بيته كلهم وجبت له النار" (رواه الترمذي).



وعن النواس بن سمعان رضي الله عنه، قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: "يؤتى يوم القيامة بالقرآن وأهلَه الذين كانوا يعملون به في الدنيا تَقدُمُهُ سورة البقرة وآل عمران تحاجان عن صاحبهما" (رواه مسلم).



والفرصة لتحقيق هذه المنازل في رمضان سانحة؛ فليكن رمضان بداية الانطلاقة نحو حياة أفضل، عنوانها: يهدي إلى الحق وإلى طريق مستقيم، فاللهم اجعلنا ممن يقيم حروفه وحدوده، ولا تجعلنا ممن يقيم حروفه ويضيع حدوده.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://elmadawy2020.yoo7.com
 
رمضان.. انطلاقة بالقرآن
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
عزبه المعداوى :: اسلامنا :: منوعات اسلامية-
انتقل الى: